توازن العمل والحياة: طريقة عملية لإدارة الوقت.
December 14th, 2020 | admin

Work-Life Buckets

كان هذا العام تحديًا لمعظمنا خاصة بما يتعلق بالعمل من المنزل. أنا متأكد من أن الكثير منكم كان على دراية بمستوى انتاجيته. بالنسبة لي ، لم يكن مقبولاً.

منذ فترة ، سألت جمهور لينكدإن كيف يتعاملون مع تحديات إدارة الوقت في الوضع الطبيعي الجديد: وباء كورونا. تلقيت العديد من الردود القيمة. قررت أن أجرب الطرق المذكورة ، وللأسف، لم تناسبني اي منها. تمامًا مثل العديد من المدونات، مقاطع فيديو يوتيوب وما إلى ذلك. نجحت هذه الأساليب في الغالب مع الأشخاص الذين أنشأوها/ قاموا بتكييفها ووجد كل منهم طريقته الخاصة. ولكن ، ماذا عن شخص مثلي لم يتوافق مع أي من الأساليب؟

“حجم واحد لا يناسب الجميع”

على أمل مساعدة أكبر عدد ممكن من الناس، سأشارك طريقي. قد تكون مجموعة من الأساليب أو أجزاء من أخرى ، لست متأكدًا، لكن هذا ما جعل وقتي منتجًا ومرنًا في نفس الوقت.

قبل أن أشارك طريقتي لإدارة الوقت ، أحثكم على عدم افتراض أنها ستتكلل بالنجاح بنسبة ١٠٠٪. فكر في الأمر على أنه دعوة بوفيه – لديك عشرات من خيارات الطعام ، وتختار ما تريد أن تأكله ، ثم تضيف الملح والفلفل لتحسين مذاقها بالنسبة لك. وينطبق الشيء نفسه هنا، فالأفكار المقدمة هي البوفيه الذي يمكنك من خلاله اختيار ما تريد ، ثم قم بإضافة الملح والفلفل ليلائمك.

إبدأ من هنا:

١. حدد عدد ساعات العمل، الساعات المخصصة للأسرة و وقتك الخاص. مثلاً انا خصصت

٨ ساعات للعمل، ٦ ساعات للعائلة و ساعتين كوقت مخصص لي. بداية رائعة لتحقيق التوازن بين العمل والحياة.

٢. قرر متى تريد أن تبدأ يومك ومتى تريد الخلود الى النوم:

مثلاً يبدأ يومي الساعة السادسة صباحاً بسبب طبيعة عملي في مناطق زمنية مختلفة.

٣. تصور ان يومك مؤلف من دلاء(سطول) افتراضية، كل منها قدره ساعتين من وقتك ويومك هو مجموع هذه  الدلاء(السطول).

Work-Life Buckets

٤. مدة كل دلو ٩٠ دقيقة للقيام بالأعمال و ٣٠ دقيقة للإستراحة أو كوقت اضافي (فقط في حالة احتياج عمل ما إلى مزيد من الوقت للانتهاء).

٥. ضبط الإنذارات لـ:

  • 05:55 (لتتمكن من البدء الساعة 06:00)
  • 07:30 (لمعرفة متى تتوقف)
  • 07:55 (لتتمكن من البدء الساعة 08:00)
  • 09:30 (لمعرفة متى تتوقف)
  • إلخ……

٦. قم بإنشاء قائمة مهام عن طريق إضافة جميع المهام التي تختار القيام بها. هذه قائمة مهام مستمرة على جميع المستويات ، العمل، العائلة، أو وقتك الشخصي

  • استخدم Microsoft To-Do. يقوم بمزامنة جميع أجهزتي بحيث عندما أقوم بإضافة مهمة جديدة، يتم سردها على كل الأجهزة.

٧. قم بتجميع قائمة المهام في فئتين:

  • العاجلة: الموعد النهائي مع التاريخ والوقت – أضفهما إلى القائمة مع تحديد المواعيد النهائية
  • الهامة: مهم للأعمال، لمدرائك ولك – قم بإضافتهم إلى القائمة بدون مواعيد نهائية.

قد يكون استخدام تصنيف العاجلة / المهمة مفيدًا للغاية خاصة بالنسبة للمهام الأقل أهمية والأقل إلحاحًا.

٨. كن مستعدًا لأن تكون منفتحًا ومنضبطًا.

لنتخيل كيف يمر اليوم العادي!

تبدأ يومك في الساعة السادسة صباحاً ؛ تنظر إلى قائمة المهام الخاصة بك ؛تختار مهمة واحدة عاجلة (ملزم بالتاريخ والوقت) وتبدأ العمل عليها. إذا اكتملت، انتقل إلى المهمة العاجلة التالية. إذا لم يتبق لديك أي شيء عاجل، فاختر واجب مهم واعمل عليه.

بعد ٩٠ دقيقة يرن المنبه. تتوقف عن العمل وتأخذ الإستراحة المخطط لها. إذا شعرت أن المهمة تحتاج إلى بضع دقائق إضافية ، فابدأ وانهها ثم خذ قسطًا من الراحة ، هذا هو الغرض من الوقت الإضافي لمدة ٣٠ دقيقة.

إذا تمت مقاطعت اعمالك من قبل الأسرة مثلاٌ، يمكنك التوقف والإهتمام بهذه المتطلبات. هذا يعني أنك فقدت دلو. ومع ذلك ، باستخدام هذه الطريقة ، من السهل تبديل الدلو.

يمكنك استبدال دلو العمل بدلو العائلة والاستمرار في العمل.

Work-Life Buckets

باستخدام هذه الطريقة ، ستضع دائمًا المقدار المخطط لوقت العمل، والمقدار المخطط لوقت الراحة، والمقدار المخطط لوقت العائلة، والوقت المخصص لك بغض النظر عن التشويش الخارج. تذكر أن لديك سيطرة على ترتيب الدلاء، ويمكنك خلطها بالطريقة التي تجدها مناسبة لك.

التحدي

يكمن التحدي في ما يلي:

-الإنضباط

– تصنيف المهام العاجلة والمهمة

هناك طرق لمواجهة هذه التحديات مثل تعيين مدرب و/ أو مستشار و/ أو ميسر. بمجرد التعامل مع هذه التحديات، فإن الخطوة التالية هي التركيز على مهمة واحدة في كل مرة. إذا كنت في مهمة مرتبطة بالعمل ، فلا تفكر في حاجات العائلة أو حاجاتك ؛ إذا كنت في مهمة للعائلة ، فلا تفكر في  العمل، وما إلى ذلك … ما لم تظهر مهمة أكثر إلحاحًا وأهمية.

اسمحوا لي أن أقدم لكم مثالاً ، لقد بدأت في إجراء حسابات نهاية الشهر في الساعة صباحاً. ثم تلقت زوجتي مكالمة عائلية عاجلة ولم تستطع اصطحاب ابننا إلى المدرسة. لذلك ، توقفت وأكملت المهمة العاجلة المتمثلة في اصطحاب ابننا إلى المدرسة. كان لدي بعض الوقت المتبقي عندما عدت ، ولكن بدلاً من استئناف العمل ، استبدلت دلو العمل بدلو العائلة وواصلت قضاء الوقت مع العائلة. لذلك ، قمت بإجراء الحسابات في الساعة العاشرة وكل شيء آخر لاءم مكانه.

في الواقع ، إن معرفة أنك في دلو واحد يساعدك على تقليل التبديل التي يسببها الذات ويؤمن التبديل مزيد من المرونة.

هذا يعني عندما أكون في دلو العمل، لا شيء آخر يصرف انتباهي ، عندما أكون مع العائلة ، أكون مع العائلة بالجسد والعقل والروح ، فأنا حاضر، وأنا على دراية تامة.

 

كيف ستجعل هذه الطريقة مناسبة لك؟

ما رأيك في هذه الطريقة؟ ما الذي أعجبك؟ ما الذي لم يعجبك؟ كم ستضيف من الملح والفلفل؟ كيف ستجعل هذه الطريقة مناسبة لك؟


ابق على اتصال مع شركة تقني على لينكدان للإطلاع على أحدث المنشورات حول تطوير المواهب.

مقالاتنا الأخيرة
توازن العمل والحياة: طريقة عملية لإدارة الوقت.
December 14th, 2020 | admin

كان هذا العام تحديًا لمعظمنا خاصة بما يتعلق بالعمل من المنزل. أنا متأكد من أن الكثير منكم كان على دراية بمستوى انتاجيته. بالنسبة لي ، لم يكن مقبولاً. منذ فترة ، سألت جمهور لينكدإن كيف يتعاملون مع تحديات إدارة الوقت في الوضع الطبيعي....

اقرأ أكثر
شكاوى العملاء وتجربة الشراء
December 2nd, 2020 | admin

في يوم من الأيام التقيت بمشتري سيارة تيسلا وسألته عن تجربة الشراء وعن المركبة نفسها والخدمة. لقد كان سعيدًا جدًا بها وأعجب بعملية التسليم. سألت عن جميع الشكاوى التي نراها منشورة من قبل بعض الأشخاص عبر الإنترنت. لقد كان رافضًا بشأنهم وقال: لقد....

اقرأ أكثر
لم لا: متخصصو المنتجات
November 22nd, 2020 | admin

منذ فترة وجيزة أجريت بحثًا صغيرًا يتعلق بالثقة والألقاب الوظيفية. “من تختار التعامل معه”. وجاءت النتائج على النحو التالي: مستشار مبيعات ٣٦% مندوب مبيعات ٨%  اخصائي منتج ٤٧%  مهندس مبيعات ٨% واضحاً ان لقب “اختصاصي المنتج” له الأفضلية. عندما يقرر الناس شراء شيء....

اقرأ أكثر
البيع في العالم الافتراضي: السلسلة الأولى
August 8th, 2020 | admin

رحلة العميل في العصر الجديد ليس سرّاً أن عالم المبيعات في حالة تغيّر دائم منذ بضع سنوات. لقد أدّت جائحة كوفيد١٩ الأخيرة إلى تسريع التغيير بشكل كبير. كما أن التوقعات المتزايدة للعملاء، بالإضافة الى تدابير الصحة والسلامة العامة التي تفرضها العديد من الحكومات،....

اقرأ أكثر
ما تعلمناه! تصميم وتنفيذ أول تدريب افتراضي
May 28th, 2020 | admin

المقدمة بعد تجربة طويلة في التدريب ناهزت قرابة 21 عاما، أنجزت فيها العديد من الدورات. وصلت إلى مرحلة كنت بحاجة فيها فقط لقراءة المواد التي أعطيت لي، وفي غضون ساعتين، سأكون جاهزًا لتقديم التدريب مع الأنشطة والألعاب والمسابقات والمناقشات والاختبارات المفاجئة، إلخ…. كنت....

اقرأ أكثر
شراكة جديدة بين Prodiags و Tiqani من أجل “تقديم المزيد من خيارات التعلم لك”
March 20th, 2020 | admin

كمؤسسة لتنمية المواهب ، نحن نسعى دائمًا لدعم محترفي السيارات وكذلك الهُواة لإرواء عطشهم لمزيد من التعلم ومزيد من المعلومات. تضيف هذه الشراكة علامة بارزة أخرى في مهمة شركة تقني المتمثلة في الإلهام والمشاركة والتمكين. مع النظرة الجديدة لنصبح أكثر فاعلية وكفاءة مع....

اقرأ أكثر
ماذا تعمل؟
December 24th, 2018 | admin

By RUDY SHUKRI “ماذا تعمل؟” سؤال جميل يسمح للناس ان يكسروا حواجز التواصل ويتعارفوا في ما بينهم“. “انا اعمل كبائع/كاستشاري صيانة/قطع غيار في شركة س.س. أبيع سيارات/قطع غيار/خدمات صيانة الخ…… “، هي الإجابة عموماً. هذه الإجابة لها تأثير سلبي على الناس بحيث ان....

اقرأ أكثر
CDX Learning و Tiqani Management Consultancy
November 27th, 2018 | admin

  يسر تقني أن تعرض احد منتجاتها CDX Learning. من مجموعة واسعة من المجالات، وتحديدًا في المجال المهني ، CDX Learning هي منصة تعليمية واختبارية تفاعلية عبر الإنترنت تم تصميمها لتلبية احتياجات الطلاب والمدربين والمحترفين على حد سواء. المنتج ينتمي ل Jones &....

اقرأ أكثر
ماذا وكيف ، ولكن لماذا؟
October 23rd, 2018 | admin

RUDY SHUKRI   لقد علمني العمل في جميع أنحاء المنطقة طيلة العشرين سنة الماضية أن أتأكد دائمًا من معرفة “ماذا” يجب القيام به ، و “كيف” يجب القيام بذلك. كانت كل تطلعاتي المستقبلية معرفة المزيد من خلال “ماذا” و “كيف”. وهي أمور متوقعة....

اقرأ أكثر
معتمد من قبل مارشال غولدسميث للتدريب
September 10th, 2018 | admin

تقني فخورة عن الإعلان ان اثنين من اعضائها، رودي شكري و خالد الوسيه، تم اعتمادهم مؤخراً من قبل مارشال غولدسميث للتدريب. هذا الحدث المهم سيساهم في التطور و النجاح المستمر لشركة تقني. كما تظهر هذه الشهادة إلتزامنا لإعطاء اعلى مستوى من التمكين لعملائنا.

اقرأ أكثر